أطلق نقيب الصحفيين ضياء رشوان، دعوة لعموم الصحفيين، لإرسال مقترحاتهم بخصوص قضاياهم التي يرغبون في طرحها على مائدة الحوار الوطني المقرر عقده قريبا.

وقال رشوان، أمس الإثنين، في بيان رسمي: “تلقيت دعوة من الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب، لتمثيل نقابة الصحافيين في الحوار الوطني الذي دعا إليه السيد رئيس الجمهورية في إفطار الأسرة المصرية يوم 26 إبريل/نيسان الماضي، ممثلاً لنقابتنا العريقة؛ ولما كان الحوار شاملاً لكل قضايا الوطن، وبالنسبة لنا ما يخص مهنتنا وأحوالنا ونقابتنا، فإنني أتطلع لأن أتلقى منكم مقترحاتكم فيما يجب مناقشته في ذلك الحوار باسمكم، لأخذ قرار به من مجلس النقابة في اجتماع طارئ سيعقد قريباً جداً”.

واقترح ضياء رشوان أن تكون مقترحات الصحفيين متعلقة بمحاور عدة، أولها التشريعي، و”يشمل كل ما يراه الصحافيون لتعديله أو إضافته أو حذفه في القوانين واللوائح ذات الصلة بالصحافة، من مؤسسات وممارسة مهنية ونقابية”، وثانيها محور الممارسة المهنية، و”يشمل كل ما يراه الصحافيون ضرورياً لإتاحة ممارسة مهنية جادة حرة وقادرة على أداء رسالة مهنتنا السامية تجاه المجتمع”، وآخرها محور الأوضاع العمالية والنقابية والمادية والمهنية الواجب توافرها تشريعياً أو تنفيذياً، لتسهيل عمل الصحافيين وتوفير شروط عمل تناسب مهنتهم وظروفهم بصورة مستقرة. وألحق النقيب ببيانه رقم للتواصل عبر الواتساب وإيميل لتلقي مقترحات الصحفيين.

وخلال الأيام القليلة الماضية، رحب ضياء رشوان نقيب الصحفيين بدعوة “الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب” لتمثيل نقابة الصحفيين في الحوار الوطني الذي دعا إليه رئيس الجمهورية في إفطار الأسرة المصرية يوم 26 أبريل الماضي.