جدد مجلس نقابة الصحفيين إدانته الكاملة والشديدة لاعتداءات دولة الاحتلال الإسرائيلية الغاشمة، الأحد 16 مايو الماضي، ووصف مجلس النقابة في بيانه، العنف الذي يقع على الأراضي الفلسطينية من قبل قوات الاحتلال بجرائم الحرب وضد الإنسانية. كما أشاروا إلى ما يحدث في ذكرى النكبة الفلسطينية يؤكد على الحقيقة التاريخية لدولة الاحتلال باعتبارها دولة العدوان واغتصاب الأرض والحق الفلسطينيين.

كما جدد مجلس النقابة أيضا تحيته لشعب فلسطين الصامد وتحركاته البطولية، على كامل التراب الفلسطيني، والتي أعادت القضية الفلسطينية للصدارة عربيا ودوليا، وصححت مسار النضال الفلسطيني وأنهت محاولات الاحتلال الإسرائيلي وداعميه لتقسيم القوى الفلسطينية.

وفي هذا الإطار حيا مجلس النقابة الموقف المصري الرسمي الذي أدان منذ اللحظة الأولى الاعتداءات الإسرائيلية، ولم يدخر جهدا طوال العدوان لوقفه وحماية الأرواح والممتلكات الفلسطينية، وأكد طوال الوقت على أنه لا سبيل لتحقيق الأمن والسلام في المنطقة إلا عبر نيل الشعب الفلسطيني لحقوقه المشروعة واستقلال دولته على خطوط الرابع من يونيو عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وإزاء استمرار عدوان دولة الاحتلال الغاشم وتضامنا مع فلسطين وشعبها الصامد، قرر مجلس النقابة ما يلي:

–  انضمام نقابة الصحفيين، ودعوة النقابات المهنية المصرية الأخرى للانضمام، لكل الدعاوى القانونية الدولية التي ترفع في الجهات الدولية المختصة، ضد دولة الاحتلال بسبب ممارساتها العدوانية المخالفة للقوانين الدولية والتي تصل لمستوى جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.

– إعادة فتح حساب بالنقابة لدعم الشعب الفلسطيني لتلقي تبرعات الأشخاص الطبيعية والاعتبارية المصرية، ويتولى مجلس النقابة توصيلها عبر القنوات القانونية المعتمدة.

– توجه النقابة، وتدعو النقابات المهنية المصرية الأخرى للانضمام لها، الدعوة لكل من يرغب ويستطيع  من المصريين للتبرع بما يحتاجه الشعب الفلسطيني من مواد طبية وإغاثية واغذية، وذلك بالتنسيق مع الجهات المصرية المختصة لضمان سرعة وصولها للشعب الفلسطيني الصامد.

– دعوة الاتحاد العام للصحفيين العرب وبالتنسيق مع النقابة المصرية والنقابات والجمعيات الصحفية العربية، لعقد اجتماع افتراضي فوري، لبدء تحرك عاجل في كل الهيئات والمحافل الصحفية القارية والإقليمية والدولية، لكي تتخذ وتعلن مواقف واضحة لإدانة العدوان الإسرائيلي ودعم صمود الشعب الفلسطيني.

-إعادة التأكيد على كل قرارات الجمعيات العمومية السابقة للنقابة، والتزام كل أعضائها بها، بحظر كل أشكال التطبيع.

وتأتي قرارات مجلس النقابة اتساقا مع موقف الصحفيين المصريين الدائم والمستمر تجاه قضية الشعب الفلسطيني العادلة، وكذلك مع السوابق النقابية التي تؤكد دوما على دعمه حتى يحصل على كل حقوقه المشروعة- وفقا لما جاء في البيان.

وكانت نقابة الصحفيين  قد أصدرت بيانا سابق، في 9 مايو الماضي، حيت فيه نضال أهالي القدس العربية الأبطال، ضد عدوان دولة الاحتلال على القدس والمسجد الاقصى المحتلين، ومحاولاتها المدانة لتهجيرهم وتغيير التركيبة السكانية للمدينة ومصادرة منازل المقدسيين لصالح المستوطنين المغتصبين، واصفة ما تقوم به قوات الاحتلال بالانتهاك الفادح والمرفوض لكل مقررات الشرعية الدولية والقانون الدولي الإنساني واستمرارًا عدوانيا لسياسة التهجير القسري للفلسطينيين.

كما ندد المجلس في بيانه بممارسات دولة الاحتلال التي انتهكت حُرمة المسجد الأقصى المبارك وشهر رمضان المُعظّم.

وتدعم نقابة الصحفيين نضال وصمود أهل  فلسطين في كل مدن الضفة الغربية وقطاع غزة وفلسطين الداخل، وتطالب المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لوقف العدوان الغاشم على الأرض والأرواح. وتؤكد بهذه المناسبة مجددا على كل قرارت جمعياتها العمومية السابقة الخاصة، والتزام كل أعضائها بها، بحظر  كل أشكال التطبيع مع دولة الاحتلال.

مصدر الصورة: CNN